دمشق تطالب بوقف الإستيطان الإسرائيلي في الجولان

2

كتب: أحمد عبد الحميد

طالبت دمشق مجلس الأمن بوقف الإستيطان الإسرائيلي في الجولان السورية مؤكدة أنه جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية.

وفي رسالة إلي الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي نشرتها وكالة سانا قالت وزارة الخارجية السورية: “إن الجولان السوري المحتل جزء لا يتجزأ من أراضي الجمهورية العربية السورية، وأن سوريا ستعمل على إعادته بكل الوسائل المتاحة باعتباره حقاً أبدياً لا يسقط بالتقادم”.

وأضافت الوزارة أن “سوريا تؤكد دعمها للمواطنين العرب السوريين في مقاومتهم للاحتلال الإسرائيلي ورفضهم لقرار ضم الجولان السوري إلى كيان الاحتلال ولسياسة نهب الأراضي والممتلكات التي يتبعها في الجولان، بما في ذلك إقامته للمستوطنات غير الشرعية على الأراضي السورية المحتلة تحت أي عنوان أو مسمى كان بهدف تغيير طابعه الديمغرافي والجغرافي والقانوني”.

وطالبت الخارجية السورية مجلس الأمن ب “التحرك العاجل لحفظ الأمن والسلم الدوليين من خلال إلزام إسرائيل بوقف سياساتها الاستيطانية غير القانونية وإجراءاتها القمعية بحق أهالي الجولان السوري المحتل”.

يذكر أن إسرائيل احتلت هضبة الجولان السورية عام 1967 وضمتها عام 1981 ولكن لم يعترف المجتمع الدولي بهذه الخطوة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.